المقالات والاخبار > بيانات > التحرر الوطنى الفلسطينى الناجز

التحرر الوطنى الفلسطينى الناجز

بديلا عن الانحطاط الوطنى لأبو مازن

نشرت بواسطة admin في 04-Feb-2014 15:30 (738 عدد القراءات)
حركة الديمقراطية الشعبية المصرية
التحرر الوطنى الفلسطينى الناجز
بديلا عن الانحطاط الوطنى لأبو مازن
- فى حواره مع صحفية "نيويورك تايمز" الأمريكية المنشور فى صحيفتى الشروق والمصرى اليوم فى 4/2/2014 كشف رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أبو مازن عن أنه اقترح على وزير الخارجية الأمريكية نشر قوة من حلف شمال الأطلنطى (الناتو) بقيادة أمريكية فى أراضى الدولة الفلسطينية المستقبلية وعلى جميع المعابر الحدودية وداخل القدس. مستبدلا الاحتلال "الفردى" الإسرائيلى باحتلال "جماعى" أمريكى أوربى بقيادة أمريكا ومن خلفهما إسرائيل ربيبتهما وقاعدتهما المتقدمة وسط العالم العربى والشرق أوسطى. ممعنا فى الانحطاط الوطنى وبيع الوطن مقدماً حسب رؤيته واستراتيجية إقامته. ومضى قائلا إن القوات الإسرائيلية يمكنها البقاء فى الضفة الغربية لمدة أقصاها خمس سنوات (وليس ثلاث كما اقترح من قبل) تكرما منه على العدو الإسرائيلى. على أن تتم إزالة المستوطنات خلال فترة مماثلة. وأضاف أن دولته المسخ هذه ستكون منزوعة السلاح ولن تمتلك إلا قوة شرطة يعنى تبقى تحت الحراب الإسرائيلية الأمريكية وتتولى قوة الناتو المقترحة للاحتلال الجديد الجماعى مهمة منع تهريب الأسلحة "ومواجهة الأعمال الإرهابية" (يعنى ما تبقى من المقاومة الفلسطينية) التى تخشى منها إسرائيل وجزم الرجل أنه لن يسمح باندلاع انتفاضة فلسطينية ثالثة فى حياته (التى لا نتمنى أن تطول) ولن يلجأ إلى الكفاح المسلح مرة أخرى!!!
- وحركتنا التى تدعو الشعب الفلسطينى إلى استرداد كافة أراضى فلسطين التاريخية لإقامة دولته العلمانية الديمقراطية عليها سالكة طريق الكفاح المسلح طريق التحرر الوطنى الشعبى التى استخلصت فيها الشعوب أوطانها من محتليها وسارقيها وناهبيها كطريق وحيد ولا سبيل غيره لتحرير الأوطان ، هذه الدولة التى تضم كل أبنائها فى الداخل والخارج من المسلمين والمسيحيين واليهود الفلسطينيين. تبصق على مثل هذه التصريحات التى لا يطلقها إلا عملاء الاستعمار والصهيونية. وتدعو كل القوى الوطنية الديمقراطية الفلسطينية والعربية والعالمية المتعاطفة مع قضية تحرير فلسطين إلى الاحتجاج على هذه التصريحات والدعوة إلى وقفها مع العودة إلى طريق الكفاح المسلح حتى النصر ، واسترداد فلسطين المسروقة والتى يتوقف على تحررها تحرر كل الشعوب العربية من الهيمنة الأمريكية الصهيونية ومن الطبقات البرجوازية التابعة الحاكمة لكل بلادنا العربية.
4/2/2014.
حركة الديمقراطية الشعبية المصرية



تنقل بين الموضوعات
الموضوع السابقة لماذا نصوِّت بـ "نعم" للدستور الجديد ؟ ضرورة توحيد أجور العاملين بالدولة الموضوع السابقة
تقييم 1.85/5
تقييم: 1.9/5 (68 تصويت)
التعليقات تخص صاحبها ولا تخص ادارة الموقع
الكاتب الموضوع