المقالات والاخبار > مقالات > جون كيري والمخدرات بقلم ابو العز الحريري

جون كيري والمخدرات بقلم ابو العز الحريري

نشرت بواسطة admin في 17-Jul-2014 03:20 (1008 عدد القراءات)
جون كيري والمخدرات

بقلم ابو العز الحريري

هذه ليست قصة خيالية انها وقائع موثقة في عصر الانحطاط الساداتي في اثناء رئاسة ممدوح سالم لمجلس الوزراء ووزارة الداخلية.

بدأت القصة من ميناء الاسكندرية وحمولة مركب كاملة تحمل كيماويات قادمة من لبنان، وطبعا معها مستندات استيراد المورد والمستورد وصاحب الحمولة، واثناء تفريغ البراميل تعثرت أقدام احد الحمالين فسقط البرميل وتناثرت محتوياته ((حشيش وكوكايين خام)) يعني لما يتصنع تتضاعف الكمية عشرة مرات.

ازدحم الرصيف بضباط وجنود الشرطة والكلاب المدربة، وأحد الأشخاص غير المصريين وقف يشرف على لملمة محتويات البرميل ويشخط وينذر في عمال التفريغ فتقدم اليه ضابط مكافحة المخدرات سائلا انت صاحب الشحنة دى؟؟!، بكل تأكيد قالها اللبناني، سأل الضابط كل الحمولة من هذا الصنف؟؟!، قال الرجل نعم كلها كده.
وأخطرت إدارة مكافحة المخدرات وباشرت النيابة التحقيق .. اللواء عبد الحميد الصغير . مدير إدارة مكافحة المخدرات . احضروا اليه صاحب الشحنة التي فرغت على عدة سيارات نقل ووقفت بجوار المحكمة علي شاطئ الميناء الشرقي بالإسكندرية ولعلها كانت رسالة إلى الإسكندر ( هذه اكبر وأجمل إسكندرية من بين (١٠٠ مدينة سميت بهذا الاسم في العالم) هي اذن أهم سنكدرياتك تشهد أسوء وأكبر صفقات الحشيش أو ربما كانت رسالة إلى عبد الناصر أن الاسكندرية التي شهدت خروج آخر ملوك مصر تستقبل اكبر شحنة مخدرات استجلبتها عائلة السادات.

عبد الحميد الصغير سأل اللبناني الحمولة دي بتاعتك وحدك؟؟، قال شريكي عصمت السادات، قال اللواء . انت متأكد من كلامك ؟؟، قال طبعا تسمح لي اتصل به، أعطاه اللواء التليفون، ولما طلب الرجل النمرة الحقيقية لعصمت السادات، سحب التليفون منه وأمر بإيداعه الحبس وطلب مكتب ممدوح سالم لمقابلته.

(( أخوة السادات ))

ذهب اللواء الصغير وعندما قرع الباب قال ممدوح سالم ادخل يا عبد الحميد قائلا : هى جاءت علي أخوة الرئيس يا عبد الحميد، سيب الملف وروح شغلك، وعاد الرجل إلى مكتبه فطلب "خضرة" تاجرة مخدرات والعميلة في نفس الوقت، غابت المرأة إلى ان ردت علي التليفون، فعنفها عبد الحميد، فلاحقته المرأة (مالك متسربع ليه يا عبد الحميد انته عديت الخطوط الحمراء وعشان كده انته رايح مدير أمن لمطروح بعد أسبوعين).

وبالفعل بعد أسبوعين نقل عبد الحميد الصغير إلى مرسي مطروح، وبعد أسبوعين ذهب السادات في زيارة مصطنعة وتعمد المرور في المنطقة واستبعد عبد الحميد الصغير كمدير أمن من مرافقته، وما ان اكمل مدة ٦ أشهر احيل إلى التقاعد، ولأن القضية سجلت أمام النيابة حوكم اللبناني وحكم عليه بتأبيدة، وما هي الا أشهر قليلة وصدر قرار جمهوري بالعفو الصحي عن شريك عصمت وسافر إلى لبنان معززا مكرما.

وبعد فترة قتل السادات وأراد مبارك ان يدعي انه يبدأ في التطهير واخترعت رسائل من طلبة جامعة حلوان، لعل بعضها كان صحيحا، لكن لأنهم لا يضعوا في اذان بعضهم رفض مبارك تحويل القضية إلى القضاء الجنائي وأحيلت إلى المدعي العام "الاشتراكي" لانها امام المدعي العام يمكن توجيه دفتها إلى حيث تريد السلطة.

وبدأت التحقيقات ونشرت وقائعها بالتفاصيل الكاملة بالصفحة الأولى بجريدة الأحرار، وفجأة أصيبت القضية بالسكتة السياسية فتوقف كل شئ بينما الرأي العام في ذهول، فهذه اكبر شحنة مخدرات خام أي عندما تصنع يزيد حجمها عشرة مرات، وأول قضية يثبت بالدليل القاطع مشاركة السادات وعائلته فيها (تجارة المخدرات)، ويتورط في التغطية عليها ممدوح سالم رئيس الوزراء ووزير الداخلية في نفس الوقت، وأول قضية يعاقب على الإمساك بها لواء مدير مكافحة المخدرات ويثبت ان تجار المخدرات نافذون إلى قمة السلطة، وأول جلاب مخدرات يصدر له قرار جمهوري بالعفو الصحي وهو سليم عفي متعاف ومتسلط.

احد أعضاء مجلس قيادة ثورة يوليو سأل د.اسامة الباز لماذا أوقفتم المحاكمة وكان الرأي العام قد بدء يصدق أنكم جادين؟؟؟؟، قال اسامة يا أستاذ ٠٠٠٠ لقد تحسس اللصوص رقابهم من أسوان إلى الاسكندرية، ولان الموقف يمس صاحب نصف جائزة نوبل وعملاء امريكا تدخلت رئاسة أمريكية !!!.

((الموقف لم ينتهي)) لميراث أموال المخدرات وأمثالها جعل كل من الأبناء يؤلف حزب ملاكي بدءا بإحياء الحزب الوطني إلى ... إلى إصلاح، ووزير خارجية امريكا الوفية لأتباعها إلتقى احد الورثة.

على من يريد التفاصيل العودة إلى ملفات المدعي الاشتراكي، ولعل البعض يفهم ان الفلول ألوان، لكن الإفساد والعداء للوطن وإلاثراء علي جثته وثروته وأرواح وأشلاء وعرق ابنائه، فالإفساد هو مذهبهم وملتهم.

كيري وتجار المخدرات

اجتمع جون كيري بأحد أبناء عصمت وهو بالتأكيد يعلم من هو ويعرف السيرة الذاتية للسادات وأسرته وأبناؤهم .. الدلالة واضحة لا تحتاج الي تعليق.


ابو العز الحريري
13-07-2014

تنقل بين الموضوعات
الموضوع السابقة فلسطين دائما .. غزه موسميا إفطار رمضاني في معبد يهودي د/ أحمد الخميسى الموضوع السابقة
تقييم 1.58/5
تقييم: 1.6/5 (77 تصويت)
التعليقات تخص صاحبها ولا تخص ادارة الموقع
الكاتب الموضوع