المقالات والاخبار > مقالات > مجلس مستشارى الرئيس

مجلس مستشارى الرئيس

نشرت بواسطة admin في 12-Sep-2014 10:20 (723 عدد القراءات)
مجلس مستشارى الرئيس
مجلس استعمارى لإدارة مصر
أحمد عبد الحليم حسين
- أصدر الرئيس السيسى قرارا بتشكيل مجلس استشارى من "كبار علماء مصر وخبرائها فى الداخل والخارج" بنص القرار يسمى "المجلس الاستشارى لعلماء وخبراء مصر". وإذا ما استعرضنا أسماء أعضاء المجلس واختصاصاته نخلص إلى الآتى :-
1- يختص المجلس بتقديم المشورة العلمية والفنية لرئيس الجمهورية "فى كل المجالات". المجلس إذن سيدير البلاد إلى جانب رئيس البلاد أو بديلا عنه ، ولن يكون لمجلس النواب القادم (كممثل افتراضى للشعب) بالتالى دور فى توجيه سياسات الدولة. 2- نستثنى من تحفظاتنا على الأعضاء جميعا اسمى الدكتور محمد غنيم والدكتور مجدى يعقوب لثبوت انتمائهما للطبقات الشعبية ، الأول بإدارته مركز الكلى بالمنصورة حيث عالج فلاحى مصر وفقرائها مجانا والثانى لإدارته مركزا للقلب فى أسوان لعلاج أطفال الصعيد مجانا أيضا وبأمواله الخاصة. وإن كان الاثنان يدعمان نظام حكم الكومبرادور القائم. 3- يتصدَّر مشهد "الخبراء" أحمد زويل ، الذى مازال مستشارا لأوباما وهو من أسَّس قاعدة علمية متقدمة لإسرائيل ويقوم بدور مبعوث أمريكا وإسرائيل لاستمرار الهيمنة الأمريكية الصهيونية على سياسات مصر الداخلية والخارجية ضد مصالحها الوطنية والشعبية. ويبدو أنه أتى ليحل محل البرادعى الهارب الوكيل السابق للأمريكان والصهاينة والاثنان حاصلان على جائزة نوبل الاستعمارية (بالقصد وليس بالصدفة). وسوف يعتمد عليه السيسى كثيرا فى كسب رضاهم لتثبيت أركان وقواعد حكمه التى فاقت فى تفريطها فى المصالح الوطنية نظام مبارك. 4- محمد على العريان المقرر له مستشارا اقتصاديا هو أخصائى تثبيت أنظمة الاقتصاد التابع للرأسمالية الاستعمارية العالمية كما فى بلادنا. وسوف "يخترع" أنشطة ومسارات اقتصادية مضادة لأن تكون مصر دولة صناعية تنتج حاجاتها الأساسية وخاصة الصناعة الثقيلة وهو اختيار طبقة الكومبرادور التابعة الحاكمة منذ كامب ديفيد 1979
5- يترافق إنشاء المجلس/الهيئة كممثل للإمبريالية العالمية مع إثارة أزمة إنتاج الكهرباء والطاقة فى مصر ، والتى نعتقد أن أزمة الخميس 4/9/2014 الكهربائية كانت صنيعه حكومية لفتح الباب لإنتاج الطاقة بمعرفة القطاع الخاص مع فتح النيران الإعلامية على القطاع الحكومى والعام فى هذا المجال ، وسيتم الإنتاج بمعرفة الشركات الاحتكارية العالمية وبمساهمة البنك الدولى لشئون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (وهو منظمة استعمارية) وبمشاركة كبار الرأسماليين المصريين ومن بينهم أحمد وحسين هيكل أبناء مزوِّر الوعى المصرى محمد حسنين هيكل ، كما أن "خبراء الطاقة" بالمجلس سيعملون على إنتاج الطاقة الشمسية وغيرها على أرض مصر لتصديرها لأوربا بديلا عن غاز وبترول روسيا التى هددت بقطعه عنها بسبب النزاع فى أوكرانيا وموقفها المدافع عن سوريا كدولة موحَّدة ورفض السياسات الأمريكية الأوربية فى المنطقة العربية إجمالا. وسوف يكون إحلال الرأسمالية المصرية الاحتكارية والشركات الاحتكارية العالمية مع البنك الدولى والمنظمات المالية الاستعمارية محل الدولة وشركاتها فى إنتاج الكهرباء وبالا على الشعب للأسعار النارية المنتظرة كى تتحقق الأرباح الوفيرة وتمتلئ خزائن وكروش الرأسماليين من معاناة الجماهير. إضافة إلى التحكم الاستعمارى المنتظر فى إنتاج الطاقة فى مصر 6- يتشكل هذا المجلس المشبوه وسط مبالغات فى التحذير والتخويف من نشاط الإخوان الإرهابى المسلح (ونحن نعاديهم ونعادى أفكارهم وإرهابهم) وتحت دعاوى أمريكا بمحاربة الإرهاب وهى صانعته وراعيه ، وتشكيل تحالف دولى من أربعين دولة فى القلب منها دول حلف الناتو وإيكال دور أساسى للسعودية وتركيا ، ومصر مرشحه للانضمام إليه كذراع إقليمى للتحالف لمحاصرة انتفاضات شعوب المنطقة المنتظرة للتحرر الوطنى وليس كما تدعى أمريكا القضاء على داعش ، مع أن هذا النشاط الإخوانى لم يعد يمثل الخطر الرئيسى على الشعب والدولة ، وإنما الخطر هو استمرار حكم الرأسمالية التابعة والهيمنة الأمريكية الصهيونية على سياسات الدولة المصرية تنفيذا لنهج كامب ديفيد منذ العام 1979. والإخوان هم الوجه الآخر للهيمنة الأمريكية التى وجهها الثانى هى السلطة القائمة كسلطة بديلة لحكم الإخوان لها شكل "وطنى" خادع بلا مضمون حقيقى.
9/9/2014

تنقل بين الموضوعات
الموضوع السابقة عن الجبهات والانتخابات البرلمانية القادمة 2014 الشرق الأوسط : محاور فى مقابل محاور الموضوع السابقة
تقييم 1.86/5
تقييم: 1.9/5 (91 تصويت)
التعليقات تخص صاحبها ولا تخص ادارة الموقع
الكاتب الموضوع