المقالات والاخبار > بيانات > لا لتشريد عمال

لا لتشريد عمال

نشرت بواسطة admin في 02-Jan-2015 10:50 (613 عدد القراءات)
حركة الديمقراطية الشعبية المصرية
لا لتشريد عمال مصنع بصل سوهاج
تابعت و تتابع حركة الديمقراطية الشعبية المصرية مجريات تطور الأوضاع المتعلق بعمال مصنع البصل بسوهاج، هذا المصنع الذى أنشئ فى عام 1959 و بيع فى زمن الخصخصة عام 96 م بأبخس الأثمان ( 27 مليون جنيه) وعليه وكما كل مصانع و شركات المحروسة تم تشريد العمال( 3000 عامل وعاملة ، وموظف ومهندس) منهم 489 ( عمالة دائمة ) و الباقى عمال فرز وتقشير ، يعتمد المصنع على محصول البصل الذى يزرع فى محافظات( المنيا ، أسيوط ، سوهاج).. هذا المصنع المقام على مساحة 17 فدان ، هو مصدر الرزق الوحيد لهؤلاء العمال و أسرهم ، ولكن بسبب انحياز الدولة و نظامها الرأسمالى التابع الذى انتهج سياسات الليبرالية الجديدة منذ عصر الرئيس المؤمن، و ظلت كل الحكومات المتعاقبة حتى اللحظة تواصل نفس النهج التابع والمنحاز للرأسماليين من الحيتان و الديناصورات الكبيرة على حساب طبقات الشعب الكادحة، وفى قلبها عماله و فلاحيه الفقراء.
إن مشكلة عمال مصنع بصل سوهاج، هى نفس مشكلة كل عمال مصر، الذين امتصت دمائهم سياسات الخصخصة ، و أكل لحومهم المستثمرين ( مصريون كانوا، أو عرباً ، أو عجماً) – كما فى اسمنت أسيوط ، و المراجل البخارية ، ...و غيرها - وحولتهم إلى الفقر و الحرمان و الحاجة ، حاول عمال مصنع سوهاج التحرك للدفاع عن حقوقهم لصرف المستحقات المتأخرة ( 6 شهور أو يزيد) فى ظل مماطلة المستثمر اللص( ككل اللصوص المستثمرين) فى صرف المستحقات، فضلا عن التخريب المتعمد لبنية المصنع ، لغلقه نهائيا( المصنع متوقف منذ عام 2008 م)
حاول العمال مقابلة وكيل وزراة القوى العاملة ، لكنه هرب ورفض المقابلة ( رغم وعده بالموافقة و بحث المشكلة) وهو ما يعكس أن الدولة بنظامها الحالى هى دولة الرأسمالية التابعة ، دولة دهس الفقراء ، الدولة ونظامها التى تحمى اللصوص وتتستر على الفاسدين ، و قضائها الشامخ!! يبرء رأس الأفعى مبارك و عشيرته وزبانيته. ولا تريد ولا يريد نظامها النظر بعين الرحمة للعمال وكل الفقراء .
إن حركة الديمقراطية الشعبية المصرية : تعلن عن وقوفها و تحركها مع كافة الزملاء فى سوهاج ، و تأييدها لحركة العمال فى سوهاج من أجل انتزاع حقوقهم، و إدرة المصنع بأيدى العمال بشكل ذاتى كما اقترح فى المؤتمر الذى عقد مؤخراً داخل المصنع، و تدعو الحركة العمال إلى توحيد صفوفهم ، وندعو باقى زملائنا فى قوى اليسار بالمنيا و أسيوط و سوهاج إلى التحرك مع عمال سوهاج ، وعمال أسمنت اسيوط ، و مصنع البيبسى ، و التضامن الكامل و التواصل الدءوب مع العمال و مشاكلهم ، وطرحها إعلامياً، بل و عمل حملات شعبية تتبنى تلك القضايا و المشاكل ، ووضعها ضمن سياق برنامج وطنى ديمقراطى شعبى ، يرفض الخصخصة ، و يعيد ما تم بيعه و خصخصته ، بل و التأميم ايضاً لضرب اللصوص من المحتكرين و المستثمرين .
عاش كفاح العمال
حركة الديمقراطية الشعبية المصرية
2/1/2015

تنقل بين الموضوعات
الموضوع السابقة دلالة نجاح السبسى رئيسا لتونس بيان إلى الشعب بشأن ليبيا الموضوع السابقة
تقييم 1.86/5
تقييم: 1.9/5 (73 تصويت)
التعليقات تخص صاحبها ولا تخص ادارة الموقع
الكاتب الموضوع