المقالات والاخبار > بيانات > عيد العمال 2015

عيد العمال 2015

نشرت بواسطة admin في 02-May-2015 14:50 (532 عدد القراءات)
حركة الديمقراطية الشعبية المصرية
عيد العمال 2015
"بيــــان"
- عيد حزين بوجود رئيس للاتحاد العام للعمال يدعى جبالى المراغى ليواصل قائمة رؤساء الاتحاد الرسمى الحكومى المعادى للعمال منذ ظهر أنور سلامه 1961 حتى هذا الجبالى المراغى مرورا بالعمال المستوزرين أو المشتاقين للوزارة والعاملين من أجلها على حساب نضال وحقوق وعرق بل ودم العمال. جبالى هذا قدَّم ما سمَّاه "ميثاقا" من "عمال مصر" للرئيس السيسى يتعهد فيه بعدم اللجوء للإضراب السلمى كحق مشروع تاريخيا ونضالياً وحقوقياً ودستوريا حتى دستور 2014 القائم. لكن جبالى الخائن لطبقته ، تنازل وأهدى التنازل للرئيس ممثل الرأسمالية الحاكمة لمصر ، فقبله الرئيس فخورا بخيانة نقيضه المفترض ، ليتصالح النقيضان رئيس السلطة الرأسمالية ورئيس اتحاد العمال ليحكما قبضتهما على العمال والأجراء والفقراء. واكب الاحتفال الهزيل الحزين صدور حكم ليس له نظير فى قضاء مجلس الدولة الذى كنا نطلق عليه "قضاء الحريات" حيث كان ينتصر غالبا لحريات الشعب وحقوقه فى مواجهة عسف وتغول السلطة التنفيذية ، لكن ها هو يخالف تاريخه ويتنصَّل من عراقته ويصدر حكما بتحريم الإضراب السلمى "شرعا" وتجريمه قانونا ، ويبرره بأحكام الشريعة الإسلامية التى لم يتجرأ حتى حكم الإخوان الأسود أن يفعله ، وفى مجال لا يخص الشريعة ولا الفقه الذى أغرقنا بشطحاته حتى الجنون ، وتسبَّب فى إفساد حياتنا الوطنية والسياسية والاجتماعية.
- يا عمال مصر ، نعتذر لكم عن الهباب والسواد والانحطاط السلطوى ممثلا فى حكم الرأسمالية التابعة للهيمنة الأمريكية الصهيونية و"ميثاق" اتحاد العمال المزيف ثم الحكم "الحدث" الذى أصدره القضاء (لكنه ليس القدر) ليجبرنا على إجراء مقارنة بين قضاة 1987 الذين برؤوا سائقى القطارات المضربين وقضاة 2015.
- يا عمال مصر : تشبثوا باستقلالكم وأسقطوا أعداءكم ، وشكلَّوا نقاباتكم وروابطكم واتحاداتكم الحرة المستقلة. وواصلوا الكفاح. وعاش كفاحكم أبداً. وعلى القوى الشعبية والاشتراكية أن تحتج وتتظاهر تظاهرا سلميا للتعبير عن رفضهم لهذه المصادرة لحق أصيل من حقوق العمال ورفض أى جزاءات توقع على المضربين. فمتى تتحركون ؟
2/5/2015.

تنقل بين الموضوعات
الموضوع السابقة نرفض العدوان على اليمن دلالات مقاطعة الشعب الموضوع السابقة
تقييم 2.34/5
تقييم: 2.3/5 (80 تصويت)
التعليقات تخص صاحبها ولا تخص ادارة الموقع
الكاتب الموضوع