المقالات والاخبار > مقالات > تزييف الاشتراكية

تزييف الاشتراكية

نشرت بواسطة admin في 16-Aug-2015 15:50 (476 عدد القراءات)

تزييف الاشتراكية وتقديم الصيغ العامة للشباب .
لماذا تخفون الإمبريالية تحت دخان شعار "ضد رأس المال ".؟!!
وهل ستواجهون الكيان قبل الدعوة لمجتمع اشتراكى أم ستتهربون للإمام ؟!!
الاستعمار والغزو ظاهرتان صاحبتا كل المراحل التاريخية فى تطور المجتمعات منذ تشكل الطبقات ، هذا مفهوم قد حسم وليس عليه اختلاف ، وتطورت الظاهرة الاستعمارية لتتخذ الشكل الإمبريالي فى ظل الرأسمالية بل إن هذا الشكل ذاته اتخذ أطوار متعددة ، الغريب أننا حيث نعيش نعانى أشد المعاناة من هذه الظاهرة ، والتى ذرعت لنا حالتها الخاصة بمنطقتنا إلا وهى الكيان الصهيونى ، فاصبحنا نعانى استعمارا مركبا ، فنحن نشترك مع الأطراف فى خصائص الاستتباع وما يعنيه هذا من هيمنة وسائط الإمبريالية الجديدة ( العولمة ) وما تعنيه من استدخال شروط التخلف ، ومصادرة شروط التنمية المستقله ، ونختص فى ذات الوقت بوجود احط وابشع أشكال الاستعمار فى التاريخ وهو الاستعمار الصهيوني متجاورا مع قيادته الحاضرة بقواعدها العسكرية فضلا عن وسائط الهيمنة التقليدية ، ولأن كل بؤس العالم الآن مصدره أولا ليس شكل الملكية ااراسمالية فقط بل طبيعة هذا الشكل بالدرجة الأولى ، ولان هزيمة الرأسمالية فى العالم تكمن تحديدا فى هزيمة آخر أشكالها ، وهو ما اكتشفه لينين سابقا باكتشاف وتحليل الظاهرة الإمبريالية فى عصره ، واعتباره أن الثورات الوطنية ضد شكل الإمبريالية فى عصره هى جزء من الثورة الاشتراكية العالمية ، ومقدمة لها ، إلا أن الاشتراكيين فى مصر والعالم العربى يرون خلاف ذلك ، فمعظم الشعارات التى تم تصديرها للأجيال الجديدة من الشباب خالية من أهم تطور حدث حتى الآن فى تاريخ الرأسمالية وهو الخاصية الإمبريالية وأشكالها المتعاقبة ، ولا يتم بأى حال تفسير الظاهرة الإمبريالية فى علاقتها بتطور التشكيلة الرأسمالية للعالم وهى بالمناسبة خلاف التشكيلة الرأسمالية للمجتمعات بل تشترطها وتطبع العالم بها ، فإلى متى يتم إخفاء أبشع أشكال الرأسمالية وإلى متى يتم إيهام الشباب والأجيال الجديدة أن القانون العام الكلاسيكى هو واحد فى كل زمان ومكان واياهامهم ان التشكيلة الاجتماعية الطبقية فى مصر لا تختلف عن التشكيلة الطبقية فى المراكز .
أستطيع أن أتفهم جزئيا أن يرفع الاشتراكيين فى أمريكا أو فرنسا شعار للاستهلاك التحريضى "ضد رأس المال "ورغم ذلك فهؤلاء يخفون عن مواطنيهم الشكل الأخطر للرأسمالية ( الإمبريالية /العولمة ) وكيف أن راسماليتهم ( امبرياليتهم ) تنزح فائض القيمة الأكبر من شعوب العالم وتستولى على فائض قيمة أقل منسوبا للمحصلة من عمال هذا البلد الاستعمارى أو ذاك ، أما ترويج شعار "ضد رأس المال " وفقط فى مصر ودول الأطراف فماذا نسميه غير أنه إخفاء للإمبريالية وإخفاء لطبيعة ركائزها فى الداخل ، وتخاذلا عن مواجهة أحقر أدواتها المحتل لاراضينا .
سيد البدرى
16/8/2015

تنقل بين الموضوعات
الموضوع السابقة قناة السويس الجديدة الربيع العربى ومستقبل إسرائيل الموضوع السابقة
تقييم 1.75/5
تقييم: 1.8/5 (61 تصويت)
التعليقات تخص صاحبها ولا تخص ادارة الموقع
الكاتب الموضوع