المقالات والاخبار > مقالات > عاشت النصرة عاش الإخوان ولتسقط داعش .

عاشت النصرة عاش الإخوان ولتسقط داعش .

نشرت بواسطة admin في 04-Dec-2015 05:50 (501 عدد القراءات)

عاشت النصرة عاش الإخوان ولتسقط داعش .
الآن اتضح الهدف من تفجيرات فرنسا ، ومن كم التجبيش الاعلامى لها ، ولانه من نافلة القول ان تعدد مرتكزات الأمبريالية يتيح لها هامش أكبر من المناورة ،فان دخول فرنسا وبريطانيا كفاعلين فى الحملة الاستعمارية بجوار تركيا ، ليس له أى هدف آخر إلا العمل بجوار إرهاب النصرة ضد إرهاب داعش وليست عملية التبادل للجنود اللبنانيين وارهابى النصرة شيئا آخر غير التحضير لنصرة جديدة تحظى بغطاء الاعتدال الزائف بعد تحميلها بدمج ارهابى الإخوان ، وعملية التبادل تلك كانت هى قطعة البازل التى أوضحت وكشفت الأعداد للبديل ، ورغم ما سببه إسقاط الطائرة الروسية من تراجع الحلف الإمبريالي جزئيا إلا أن الحلف استعاد المبادرة من جديد بدخول بريطانيا وفرنسا وألمانيا بديلا للطيران التركى ودعما للطيران الأمريكى لتقييد عمل منظومة اس 400 بتوقيفها يوميا بجدول تتناوب فيه طائرات فرنسا وبريطانيا وأمريكا الدخول للمجال الجوى السورى الذى تحميه تلك المنظومة، هذا فى السماء ، اما على الارض فان روسيا وان كانت قد عطلت وقيدت التدخل التركى إلا أن وجود قوات من الإرهابيين يقدر عددهم ب 70 الف ارهابى مسلحين بتسليح حديث يعطل من الحسم فى شمال سوريا ، لذلك فإن المعركة مع الأمبريالية وقواعدها فى سوريا ستطول طالما بقيت طائرات الناتو فى الجو وجيش الإرهابيين على الأرض وتلك خطة الناتو البديلة لاستنزاف روسيا والجيش السورى والتى المح بها وزير الخارجية الأمريكى بضرورة وجود قوات على الأرض لتحل محل داعش بعد أن استنفذت أسباب وجودها ، لذلك فإن محاولة تطويق التدخل الروسى واستنزاف الجيش السورى بفرض واقع جديد مكون من قوات النصرة والإخوان وقوات جيوش لم تحدد هويتها بعد ،فى نفس الوقت يحاول الحلف الإمبريالي مناوشة واشغال مصر من الجنوب والغرب للجم بوادر تمردها الذى من الممكن أن يقلب الطاولة مجددا كما قلبه إسقاط حكم الإخوان سابقا ، فضلا عن تاجيج أزمة الداخل بدعم الأجنحة الأقرب للأمريكان داخل النظام الحاكم سواء الفرع السعودى بقيادة ساويرس أو الفرع الاماراتى الذى يقوده شفيق وعنان ، أيضا فإن حدود اوكرانيا مرشحة للاشتعال ، وكذلك المناوشات السياسية بدخول الجبل الأسود للناتو لإكمال ضرب الامتداد التاريخى لروسيا والذى كان قد اسنهل بتفكيك يوجوسلافيا ، حقا أن الأمبريالية لا تتوقف إلا بهزيمتها النهائية .

سيد البدرى

تنقل بين الموضوعات
الموضوع السابقة كيف تكون أمريكا ضد ومع الإرهاب ؟ نظام الشعب الحارس الموضوع السابقة
تقييم 1.66/5
تقييم: 1.7/5 (50 تصويت)
التعليقات تخص صاحبها ولا تخص ادارة الموقع
الكاتب الموضوع