المقالات والاخبار > مقالات > علم السعودية يرفرف على أرضنا ومياهنا

علم السعودية يرفرف على أرضنا ومياهنا

نشرت بواسطة admin في 14-Apr-2016 13:40 (273 عدد القراءات)
علم السعودية يرفرف على أرضنا ومياهنا
يا للعار
- اجتمع اليوم 13/4/2016 الرئيس عبد الفتاح السيسى ببعض الإعلاميين والصحافيين والنقابيين والشخصيات العامة وممثلى الأحزاب الميتة ويشترك الجميع فى ان النفاق يمسُّهم وانتظارهم تقدير السلطة يشحذ همتهم المتهالكة على حساب الشعب والوطن. وتحدث الرئيس عن أزمة التنازل للسعودية عن جزيرتى تيران وصنافير وطلب غلق باب الحديث فى هذا الموضوع وسكت الجميع وكأن على رؤوسهم الطير. وفى الختام عندما حاول أحد الحاضرين سؤال الرئيس عن شئ ما انفعل وقال بحدة أنه لم يسمح بعد لأحد بالكلام ثم أنهى الاجتماع وغادر. والرئيس لا يملك إصدار قرار يمنع الجماهير والرأى العام الشعبى من الدهشة ثم الإدانة للجرم الذى اقترفته السلطة التابعة للأمريكان وللتابعين السعوديين متمثلا فى زف الجزيرتين المصريتين لدولة أجنبية تعادى الأوطان والعقل والحضارة. ومن هذا الباب سنواصل الحديث الحزين
1- غمر الدم المصرى الجزيرتين للدفاع عنهما فى مواجهة الاحتلال الإسرائيلى ولم نسمع عن شهيد سعودى واحد عليهما لأهمية الجزيرتين لمصر بوصفهما الممر الوحيد المؤدى للخليج العربى، 2- هناك كثير من الوثائق الدولية تؤكد مصرية الجزيرتين ومنها معاهدة السلام العار بين مصر وإسرائيل 1979 حيث تم إدراجها ضمن المنطقة (ج) بموافقة الأمم المتحدة ، 3- إذا كانت الجزيرتان سعوديتان فلماذا لم نسمع بذلك من قبل؟ ولماذا لم يقم الملك فاروق أو الرؤساء من محمد نجيب او جمال عبد الناصر أو السادات أو حسنى مبارك أو المجلس العسكرى أو محمد مرسى بتسليمها للسعودية؟ ، 4- ثبت تهافت المستندات والوثائق التى تنسب الجزيرتين للسعودية ، 5- استند المتسعودون أن مبارك اصدر قرارا 1990 يخرج الجزيرتين من السيطرة المصرية بل العكس صحيح فعندما أعلنت السعودية عن ضم الجزيرتين فى نفس العام أرسل خطابا للأمم المتحدة يحتج على ذلك وقال فيه إن الأمر محل نزاع ، 6- عندما تحدد السعودية حدودها البرية والبحرية وتدخل فيها الجزيرتين فلا يحتج بذلك علينا ، 7- أعلنت الخبيرة الدولية الوطنية د. هايدى فاروق وقدمت حججا ووثاق عديدة ليس المجال متاحا لعرضها تثبت مصرية الجزيرتين منها 14 مضبطة من الأمم المتحدة تؤكد أن مصر صاحبة السلطة على السفن العابرة من تيران وصنافير، 8- الدولة الأولى والثانية للسعودية لم تكن واصلة للبحر الأحمر إذ كانت بعيدة عن السواحل ولم تصل إليها إلا فى الدولة الثالثة 1932 وكانت مصر فى ذلك الوقت وبموجب قرارات الخلافة العثمانية تعتبر سيناء كلها للدولة المصرية ، 9- لم يعرض على برلمانات مصر منذ برلمانها الأول 1866 أى موضوع يتعلق بحدود مصر الدولية. ولم يوقع أى حاكم مصرى يفيد تنازله عن الجزيرتين وحتى التنازل (الجريمة) الأخير لم يوقعه السيسى وإنما رئيس وزرائه ، 10- البرجوازية التابعة لأمريكا والصهيونية والرأسمالية الاستعمارية الحاكمة لمصر منذ 1971 والسلطة الممثلة لها القائمة الآن هى برجوازية التنازلات والتبعية. وهى تنسق مع إسرائيل وامتدادها فى المملكة السعودية. ويقول عاصم الدسوقى الناصرى القح رغم عدم اعترافه بمصرية الجزيرتين أن السعودية بضمها الجزيرتين ستطلب قوات برية إسرائيلية داخل السعودية لكى تساعدها فى مواجهة إيران واليمن (أهرام 11/4/2016) ، 11- لو أن الجزر مصرية بنسبة 1% فقط فعلى الدولة الوطنية ان كان يهمها الوطن التمسك بهذه النسبة والاعتماد عليها فى إثبات مصريتها كاملة يعضدها ويناديها ويعمدها دم الشهداء.
- يقول المختالون بسعودتهم ان الاتفاقية سَتُحال لمجلس النواب للمصادقة عليها. ونحن لا نثق فى مجلس أتى بنسبة 10% تصويتا شعبيا حقيقيا لا 26% كما ادعت السلطة. وحتى لو كانت النسبة الأخيرة صحيحة فهو لا يمثل غالبية الشعب الذى قاطع انتخاباته ، كما أن من جاءوا جاءوا بالمليارات وأقلهم بعشرات الملايين ، كما لا نثق فى مجلس ألقى بعض أعضائه قصائد مديح فى ملك السعودية ووصف رئيسه الملك بأنه حامى الحمى ووصفه رئيس جامعة القاهرة بأنه "تنويرى". فمن الظلامى إذن يا جابر؟ تألم طه حسين واحمد لطفى السيد وأحمد أمين ونصر حامد أبو زيد والعقاد والحكيم ومحفوظ فى قبورهم. وحتى لو وافق مجلس النواب على الاتفاقية فموافقته لن تعطيها الشرعية كما أن الاستفتاء الذى تم على معاهدة السلام العار 1979 ووافق عليها الشعب لم يمنحها الشرعية الوطنية والشعبية ولا زالت محل استنكار ورفض من الشعب فلا شرعية لاستفتاء على الأرض أو السيادة.
- قد يصيبك بالجنون المؤقت (أو الدائم) أن يتبارى جزء من إعلامنا ونخبتنا فى التأكيد على أن هناك جزءا من أرضه تابعا لدولة أخرى. وتقدم حكومته الدلائل لتثبت أن الجزيرتين ليستا أرضا مصرية. فكيف هان الوطن على هؤلاء وهم يعملون لحساب الغير لا لحساب الوطن. ويعرضون فى مجال التبارى المنحط والمقزز فى سباق التزوير والنفاق وثائقهم الهزيلة. ويعلن بعضهم استعداده للذهاب إلى محكمة العدل الدولية ليقدم جزءا من بلده لبلد آخر!!!. لم يفعل ذلك سعودى واحد ليثبت أن الجزيرتين مصريتين. سقطت الأقنعة عن الوجوه الغابرة ، واتضح أن اغلب نخبتنا واقعة فى عرض عقد عمل للأب أو الأبناء أو انتداب للكبار فى القصر الملكى كما كان يعمل رئيس مجلس النواب فى القصر الملكى الكويتى 18 عاما الأمر الذى أهله لرئاسة المجلس ، القصور عندهم هى الأوطان. والأوطان للفقراء الشرفاء العارقين وحلفائهم الآتى يومهم.
- والمحزن أن يشترك بعض قادة الجيش السابقين فى مباراة التفريط. لتأتى محافظا؟ لتأخذ منصبا فى مشروع من مشروعات الجيش؟ كيف نقرر بمحض إرادتنا أن هذه الأرض لا تخصنا ، ويدعى الرئيس فى خطابه اليوم 13/4 أنه فى الوقت الذى لا يفرط فيه فى حبة رمل من الوطن فانه يعطى الآخر حقه !!! أى حق يا رئيسنا الحبُّوب؟ ألم تدرس فى الكلية الحربية ان الجزيرتين مصريتين؟ ألم يدرس أولادك فى المدارس مصرية الجزيرتين؟ ألم تُقم مصر قسم شرطة يدعى "قسم شرطة تيران" تابعا لمديرية سانت كاترين بمحافظة جنوب سيناء؟ ولماذا لم يتدخل الطرف السعودى فى معاهدة السلام ليتسلم أرضه؟ وهل خضنا المعارك مع إسرائيل من اجل تحرير أراضى ليست لنا؟ ولماذا لم تحارب السعودية لتحرير جزيرتيها بعد وقوعها فى أيدى الإسرائيليين؟ لقد نام وصحى الشعب السعودى (الذى لا تعترف السلطة السعودية به شعبا بل رعايا) فوجد مصر السيساوية تلقى فى حجره جزيرتين جميلتين وتقول له أمرنى الرب أن أحررهما لك بدم أبنائى ثم أهديهما لك يا سيدى وتاج راسى.
فهنيئا للسعودية وهنيئا لإسرائيل
والبقاء لله
13/4/2016
أحمد عبد الحليم حسين

تنقل بين الموضوعات
الموضوع السابقة المنظمات الأهلية الهيمنة السعودية على مصر!! الموضوع السابقة
تقييم 2.16/5
تقييم: 2.2/5 (44 تصويت)
التعليقات تخص صاحبها ولا تخص ادارة الموقع
الكاتب الموضوع