المقالات والاخبار > بيانات > الإرهاب يضرب مصر فلنصطف فى مواجهته.

الإرهاب يضرب مصر فلنصطف فى مواجهته.

نشرت بواسطة admin في 12-Dec-2016 13:10 (158 عدد القراءات)
الإرهاب يضرب مصر فلنصطف فى مواجهته.
حركة الديمقراطية الشعبية المصرية .
ضرب الإرهاب قلب القاهرة وروعت مصر بفقدان الشهداء فى عملين ارهابيين متعاقبين الأول أمام مسجد السلام بالهرم والأخير داخل الكنيسة البطرسية بالعباسية ،وهما يعكسان خسة منفذيهما وهمجيتهم ،وهما عملان يمثلان تحولا نوعيا ينقل ميدان عمل الجماعات الإرهابية الظلامية إلى قلب الوادى بجانب سيناء،وهو تحول اختير توقيته بعناية لاستغلال حالة المعاناة الاقتصادية للطبقات الشعبية والتى تسببت بها سياسات النظام باصرارها على تنفيذ شروط صندوق النقد والبنك الدوليين ،وكذلك استثمار مناخ التشدد الذى زرعته الجماعات الدينية لعقود متعاقبة والذى تصاعد فى ظل ارتداء الهجمة الإمبريالية على المنطقة رداء الطائفية والمذهبية واحجها حالة الاستقطاب الحاد والحرب التى تشمل الوطن العربى من اليمن إلى سوريا والعراق ومصر .
وغنى عن البيان أن اجتثاث الإرهاب يشكل تحديا كبيرا للشعب المصرى والعربى ويتطلب خيارات محددة أولها الكفاح من أجل نشر ثقافة وطنية ديمقراطية ترتكز على المواطنة والتحرر من ركائز التبعية اقتصاديا واجتماعيا ، فضلا عن القطع مع محور الظلامية الوهابية الذى يعلن وبشكل فج دعمه للجماعات الإرهابية سواء فى العراق أو سوريا أو مصر .
إن الكفاح من أجل بناء مجتمع حداثى يستلزم انحيازات محددة توقف أفقار الجماهير ، وتبنى اقتصاد معتمد اساسا على الذات ، وتنشر ممارسة للحريات تمنع قيام الأحزاب على أساس من الدين أو العرق وتفك روابط التبعية التى تعيد إنتاج التخلف خاصة نموذجه الأخطر الناتج من تلاقى علاقات الإنتاج البائدة مع الليبرالية الجديدة حيث تمثل أيدلوجية التعصب الدينى والمحاصصات الطائفية أهم مرتكزاته.
والحركة إذ تنعى للشعب المصرى شهداء الإرهاب الظلامى تدعوا أبناء الشعب وقواه الوطنية والديمقراطية لتبنى الإجراءات العاجلة الآتية .
-منع الأحزاب على أساس من الدين أو العرق وسحب ترخيص الأحزاب التى تخالف هذا المبدأ.
-إطلاق حق تكوين الأحزاب والمنظمات الجماهيرية وتغيير قانون الأحزاب الذى يقيد إنشائها.
-تبنى ثقافة وطنية ديمقراطية تواجه الفكر الأصولى وتؤسس لمجتمع المواطنة .
-الانسحاب من محور الوهابية الممثل فى السعودية وقطر وسحب القوات المشاركة فى الحرب على اليمن ،وإعادة العلاقات مع الدولة السورية .
-المطالبة بتعديل اتفاقية كامب ديفيد ونشر الجيش فى المنطقة ج .
-وقف سياسات أفقار الجماهير ووقف العمل بتعليمات الجهات الدولية المانحة .
-إعادة دراسة وتنقيح توصيات لجنة العطيفى بعد أحداث الخانكة والزاوية الحمراء.
- إعادة هيكلة التعليم الأزهرى بحيث يختص فقط بتخريج الدعاة ومنع تدريس المنهج الوهابى .
تحية لأرواح الشهداء من الشعب المصرى
حركة الديمقراطية الشعبية المصرية
12/12/2016

تنقل بين الموضوعات
الموضوع السابقة خدعة السلطة والبنوك لصالح المستوردين اللجنة الشعبية للدفاع عن سيناء الموضوع السابقة
تقييم 2.12/5
تقييم: 2.1/5 (17 تصويت)
التعليقات تخص صاحبها ولا تخص ادارة الموقع
الكاتب الموضوع