المقالات والاخبار > المكتبة الاشتراكية > الاسلام السياسى فى خدمة الامبريالية د/ سمير أمين

الاسلام السياسى فى خدمة الامبريالية د/ سمير أمين

نشرت بواسطة admin في 13-Aug-2013 20:40 (1987 عدد القراءات)
لاسلام السياسى فى خدمة الامبريالية
د/ سمير أمين
ترجمه عن الإنكليزية: محمد الجندي
جميع التيارات التي تدعي الانتماء إلى الإسلام السياسي تعلن "خصوصية الإسلام"، وفي رأيهم الإسلام لا يعرف أي فصل بين السياسة والدين، وهو أمر يفترض أنه مختلف عن المسيحية، ولا يفيد في شيء أن يذكرهم المرء، كما فعلتُ، أن ملاحظاتهم تعيد كلمة فكلمة تقريباً ما قاله الرجعيون الأوروبيون في بداية القرن التاسع عشر (مثل بونالد BONALD وميتر MAISTRE) لإدانة الفصل الذي أحدثه التنوير ENLIGHTENMENT والثورة الفرنسية في تاريخ الغرب المسيحي.
على أساس ذلك الموقف يختار كل تيار من الإسلام السياسي أن يقود معركته على أرضية الثقافة، غير أن "الثقافة" قلصت في الواقع الحالي إلى قول اصطلاحي بالانتماء إلى دين محدد. وفي الحقيقة مناضلو الإسلام السياسي لا يهتمون بمناقشة الدوغما (العقائد) التي تؤلف الدين. التأكيد الشعائري على العضوية في الجماعة هي كل ما يشغلهم.
ومثل هذه الرؤية للواقع في العالم المعاصر ليس مؤلماً فقط بسبب الفراغ الواسع الذي ينطوي عليه للفكر، وإنما أيضاً لأنه يبرر استراتيجية الإمبريالية في إحلال ما يسمى بصراع الحضارات بديلاً للصراع بين المراكز الإمبريالية والأطراف المهيمن عليها. إن التشديد الوحيد على الحضارة (الثقافة) يسمح للإسلام السياسي بأن يحذف من كل مجالات الحياة المواجهات الاجتماعية الواقعية بين الطبقات الشعبية والنظام الرأسمالي العالمي الذي يضطهدهم ويستغلهم. مناضلو الإسلام السياسي لا وجود حقيقياً لهم في المجالات التي تجري فيها صراعات اجتماعية واقعية، وقادتهم يكررون باستمرار أن مثل تلك الصراعات لا أهمية لها. الإسلاميون موجودون فقط في مجالات المدارس المفتوحة والمستوصفات الصحية
لتنزيل الدراسة كاملة يرجى الضغط على الرابط اسفل الملفات المربوطة بالموضوع

الملفات المربوطة بهذه الموضوع
اسم الملف تاريخ النشر الزيارات
تنزيل الملف الاسلام_السياسى_فى_خدمة_الامبريالية.pdf
2013/8/13 639

تنقل بين الموضوعات
الموضوع السابقة طريقنا الى الديمقراطية -عيداروس القصير فى الممارسة العملية -ماو تسى تونج الموضوع السابقة
تقييم 1.93/5
تقييم: 1.9/5 (91 تصويت)
التعليقات تخص صاحبها ولا تخص ادارة الموقع
الكاتب الموضوع